​​​
​​​​​​​

​​​

هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"

تقع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا) على حدود القاهرة الكبرى وفي قلب القرية الذكية، وهي أول منطقة أعمال تكنولوجية في مصر. وأطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الهيئة كذراع تنفيذي لتكنولوجيا المعلومات لها في عام 2004 لتحفيز وتنسيق وتوجيه عملية تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات المحلية.
وتضطلع الهيئة بدور محوري في حماية حقوق الملكية الفكرية وأخلاقيات تكنولوجيا المعلومات من أجل تجارة إلكترونية أكثر أمانًا والارتقاء بخدمات التعهيد ونظيراتها العابرة للحدود.
وتعتبر الهيئة النقطة المركزية لإجراءات للمستثمرين الأجانب، وتعمل كمستشار استراتيجي للشركات متعددة الجنسيات التي تستثمر في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المحلي.
ونحن في "إيتيدا" نعمل على تحسين القدرة التنافسية لمصر في هذا المجال شديد الأهمية على مستوى العالم عن طريق إنماء صادرات تكنولوجيا المعلومات من منتجات وتطبيقات وخدمات.
ولتحفيز سوق تكنولوجيا المعلومات المحلي والتكيف مع تغيرات الصناعة العالمية، تتبنى الهيئة نهجًا متصاعد لتحقيق معدلات نمو أعلى كما تلتزم بنموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص PPP وتسعى لعقد شراكات مع جهات دولية وإقليمية.
وتطمح الهيئة إلى توليد زخم وقوة دافعة في صناعة تكنولوجيا المعلومات من خلال وضع مصر كواحدة من أفضل المراكز العالمية التي تقدم خدمات الأعمال والتكنولوجيا.
ونسعى إلى تطوير إمكانات مصر التنافسية كمحطة واحدة للمستثمرين الأجانب الراغبين في تعزيز عروضهم العالمية. ونوفر الأدوات المناسبة لمساعدة الشركات على زيادة صادرات من منتجات وخدمات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.
وإدراكاً لأهمية وتأثير الابتكار ومهارات العمل، تقدم هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA) العناية اللازمة بحقل المواهب والكفاءات المصري وتوفير المهارات بشكل مستدام وتخلق بيئة عمل محفزة للابتكار تعود بالنفع على المجتمع.
وتلقي حملة "Time for Egypt"، التي أطلقتها الهيئة للتسويق والترويج لمصر الضوء على مصر كموقع جاذب لخدمات التعهيد والخدمات العابرة للحدود وتخدم مجموعة دول متنوعة منها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط.
وتتعاون الهيئة بشكل وثيق مع الجهات الحكومية والشركات الخاصة ورواد الصناعة كما تنشر روح وثقافة ريادة الأعمال والابتكار في الجامعات وبين الأفراد.